روح الإسلام والإيمان
زائرنا الكريم نتمنى تسجيلك والإنضمام إلى أسرتنا بالضغط على تسجيل

وأنت عضونا الكريم تفضل بالدخول بالضغط على الدخول


روح الإسلام والإيمان طريق للتوبة ومعرفة طريق الرحمن قد نخطأ ونصيب ونسقط ونقف من جديد ونكرم ونهان ولكن باب القدوس مفتوح يقبل كل عاص تائب وكل كافر قد أسلم وكل من طرق بابه لن يخذل
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الطلاق...أسبابه ....وطرق الوقاية منه.......2

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشقة الفردوس
عضو ثمين
عضو ثمين


انثى عدد الرسائل : 184
العمر : 38
العمل/الترفيه : لا أعمل
السٌّمعَة : 4
نقاط : 4677
تاريخ التسجيل : 02/05/2009

مُساهمةموضوع: الطلاق...أسبابه ....وطرق الوقاية منه.......2   السبت مايو 30, 2009 2:17 am


وتبين الحياة اليومية أنه لابد من الاختلاف والمشكلات في العلاقة الزوجية. ولعل هذا من طبيعة الحياة والمهم هو احتواء المشكلات وعدم المساح لها بأن تتضخم وتكبر وهذا بالطبع يتطلب خبرة ومعرفة يفتقدها كثيرون، وربما يكون الزواج المبكر عاملاً سلبياً بسبب نقص الخبرة والمرونة وزيادة التفكير الخيالي وعدم النضج فيما يتعلق بالطرف الآخر وفي الحياة نفسها.
ونجد عملياً أن "مشكلات التفاهم وصعوبته" هي من الأسباب المؤدية للطلاق. ويغذي صعوبات التفاهم هذه بعض الاتجاهات في الشخصية مثل العناد والإصرار على الرأي وأيضاً النزعة التنافسية الشديدة وحب السيطرة وأيضا الاندفاعية والتسرع في القرارات وفي ردود الفعل العصبية. حيث يغضب الإنسان وتستثار أعصابه بسرعة مما يولد شحنات كبيرة من الكراهية التي يعبر عنها بشكل مباشر من خلال الصياح والسباب والعنف أو بشكل غير مباشر من خلال السلبية "والتكشير" والصمت وعدم المشاركة وغير ذلك. كل ذلك يساهم في صعوبة التفاهم وحل المشكلات اليومية العادية مما يجعل الطرفين يبتعد كل منها عن الآخر في سلوكه وعواطفه وأفكاره.

وفي هذه الحالات يمكن للكلمة الطيبة أن تكون دواء فعالاً يراجع الإنسان من خلالها نفسه ويعيد النظر في أساليبه. كما يمكن تعلم اساليب الحوار الناجحة وأساليب ضبط النفس التي تعدل من تكرار المشكلات وتساعد على جلها "بالطرق السلمية" بعيدا عن الطلاق.

ويمكن "لتدخل الآخرين" وأهل الزوج أو أهل الزوجة وأمه وأمها أن يلعب دوراً في الطلاق، وهذا ما يجب التنبه إليه وتحديد الفواصل والحدود بين علاقة الزواج وامتداداتها العائلية. والتأكيد على أن يلعب الأهل دور الرعاية والدعم والتشجيع لأزواج أبنائهم وبناتهم من خلال تقديم العون والمساعدة "وأن يقولوا خيراً أو يصمتوا" إذا أرادوا خيراً فعلاً.

وفي الأسر الحديثة التي يعمل فيها الطرفان نجد أن "اختلاط الأدوار والمسئوليات" يلعب دوراً في الطلاق مما يتطلب الحوار المستمر وتحديد الأدوار والمسئوليات بشكل واقعي ومرن. حيث نجد أحد الطرفين يتهم الآخر بالتقصير ويعبر عن عدم الرضا ولكنه يستخدم مقايسس قديمة من ذاكراته عن الآبا ء والأمهات دون التنبه إلى اختلاف الظروف والأحداث. ولابد لهذه المقاييس أن تتعدل لتناسب الظروف المستجدة مما يلقي أعباء إضافية على الطرفين بسبب حداثة المقاييس المستعملة ونقصها وعدم وضوحها.

ومن أسباب الطلاق الأخرى "تركيبة العلاقة الخاصة بزوج معين" كأن يكون للزوج أبناء من زوجة أخرى أو أن الزوجة مطلقة سابقاً وغير ذلك، وهذه المواصفات الخاصة تجعل الزواج أكثر صعوبة بسبب المهمات الإضافية والحساسيات المرتبطة بذلك، ويتطلب العلاج تفهما أكثر وصبراً وقوة للاستمرار في الزواج وتعديل المشكلات وحلها.

ومن الأسباب أيضاً "تكرار الطلاق" في أسرة الزوج أو الزوجة. حيث يكرر الأبناء والبنات ما حدث لأبويهم وبالطبع فالطلاق ليس مرضاً وراثياً ولكن الجروح والمعانة الناتجة عن طلاق الأبوين إضافة لبعض الصفات المكتسبة واتجاهات الشخصية المتعددة الأسباب كل ذلك يلعب دوراً في تكرار المأساة ثانية وثالثة، ولابد من التنبه لهذه العملية التكرارية وتفهمها ومحاولة العلاج وتعديل السلوك.

ومن أسباب الطلاق أيضاً انتشار "عادات التلفظ بالطلاق وتسهيل الفتاوي" بأن الطلاق قد وقع في بعض الحالات، ويرتبط ذلك بجملة من العادات الاجتماعية والتي تتطلب فهما وتعديلا وضبطاً كي لا يقع ضحيتا عدد من العلاقات الزوجية والتي يمكن لها أن تستمر وتزدهر. والطلاق هنا ليس مقصوداً وكأنه حدث خطأ... وهكذا نجد أن أسباب الطلاق متعددة وأن الأنانية والهروب من المسئولية وضعف القدرة على التعامل مع واقعية الحياة ومع الجنس الآخر، أنها عوامل عامة تساهم في حدوث الطلاق. ولا يمكننا أن نتوقع أن ينتهي الطلاق فهو ضرورة وله مبررات عديدة في أحيان كثيرة ولا يمكن لكل العلاقات الزوجية أن تستمر إذا كانت هناك أسباب مهمة ولا يمكن تغييرها.

وفي النهاية لابد ن الإشارة إلى دور العين والسحر والشياطين وغير ذلك من المغيبات في حدوث الطلاق، حين نجد عملياً أن هناك إفراطاً في تطبيق هذه المفاهيم دون تريث أو حكمة من قبل كثير من الناس.

ومن الأولى بحث الأسباب الواقعية والملموسة ومحاولة تعديلها لعلاج مشكلة الطلاق وأسبابه والحد منه. وأيضاً مراجعة النفس والتحلي بالصبر والأناة والمرونة لتقبل الطرف الآخر وتصحيح ما يمكن تصحيحه في العلاقة الزوجية مما يشكل حلاً واقعياً ووقاية من التفكك الأسري والاجتماعي

أسباب الطلاق عند المرأة

1. عدم القناعة بمفهوم الزواج ... كالإجبار على الزواج من شخص لاتريده .
2. عدم النظرة الشرعية .
3. ضعف الدين : كالصلاة ....
4. سوء الخلق ... مثل : كثرة الكلام ... الجدال ... رفع الصوت ...
5. الغيرة الزائدة ..
6. ضعف الحجاب الشرعي .
7. عدم العناية بجمال البيت .
8. عدم العناية بالجمال في اللباس.


9. التقصير في إعداد الطعام .
10. التقصير في العناية بالأطفال .
11. كثرة الخروج من البيت .
12. الإلحاح على الزوج بأن يقلل الخروج من البيت .
13. تريد موافقة صديقاتها في كل شيء .
14. كثرة المطالبة بالكماليات والأمور المالية .
15. عدم الصبر على قلة الوضع المالي .
16. عدم الصبر على الوضع الصحي .
17. عدم الصبر على الوضع الوظيفي .
18. إغفال الإشباع العاطفي للزوج .
19. إفشاء الأسرار إلى خارج المنزل .
20. معصية الزوج .
21. جحود النعم والحسنات .


22. الفارق الكبير في العمر .
23. الترف التي نشأت عليه المرأة.
24. عدم تحمل مسئولية الزواج .


25. فتح الأذن لسماع الآراء من الخارج .
26. الاستعجال .
27. عدم المعرفة بآثار الطلاق وعواقبه .
28. طلب الكمال في الزوج .
29. الاختلاف في تربية الأبناء ..

.........

وهنا كلمات متفرقة:

- حرص كافة جهات المجتمع عن موضوع الطلاق .
- قد يكون الطلاق خير للطرفين .
- أبناء الطلاق من لهم .
- دراسة أسباب الطلاق وعلاجها .
- إحياء فقه النكاح والطلاق والرجعة ودراستها ونشرها بين العامة
الصبر يا زوجتي


زوجتي أنت سر نجاحي


الى زوجتي ( من هو المفلس )


الى زوجتي ... لماذا كثرة النوم


زوجتي عليك بالتحصن من الشيطان
تدخلات الأهل في الحياة الزوجية

اختلاف المستوى التعليمي والثقافي

تعدد الزوجات وغياب العدل

الاهانة والايذاء

سوء الاختيار من البداية

الإهمال للحقوق الزوجية

إرغام الشاب والفتاة على الزواج

شرب الخمر وتعاطي المخدرات

العجز الجنسي للزوج

علاقات الأزواج المشبوهة

الغيرة والشك الزائد

فوارق كبيرة في العمر

السلوك السيئ

عدم تحمل المسؤولية

أسباب أخـرى

25. فتح الأذن لسماع الآراء من الخارج
كثرة الخروج من البيت .
12. الإلحاح على الزوج بأن يقلل الخروج من البيت .
13. تريد موافقة صديقاتها في كل شيء .
14. كثرة المطالبة بالكماليات والأمور المالية .
15. عدم الصبر على قلة الوضع المالي .
16. عدم الصبر على الوضع الصحي .
17. عدم الصبر على الوضع الوظيفي
ومن وجهة نظري الخاصة ارى ان هناك سبب اخر

17- عدم ثقة الزوج بالزوجة واعتبار حياته شخصية وهو الوحيد القادر على فتحها وغلقها وعدم اشراك الزوجه معه بها والعكس كمان صحيح
حتى لا يتم الطلاق يجب ان يعلم كلا الزوجان ان الحياة الزوجية هى :
مشاركة كلية لكلا منهما في حياة الاخر بكل التفاصيل الدقيقة حتى لا يخلق نوع من عدم الثقة والاتهزاء باراء الطرف الاخر

واعلموا جيدا ان ابغض الحلال عند الله الطلاق
واعلموا ايضا ان هناك اطفالا بينكم من غير المستحب ان ينشأوا فى ظروف قاسية وروايات ابطالها لا يحبون بعض ويتمنون الموت لبعضها
راعوا هؤلاء الاطفال وارحموهم ليرحمكم الله
(( ارحموا من فى الارض يرحمكم من فى السماء ))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بالطيب سامي
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1073
العمر : 27
العمل/الترفيه : رياضيات فيزياء كيمياء
المزاج : جد في وقت الجد وتسلية في وقتها
السٌّمعَة : 16
نقاط : 167863
تاريخ التسجيل : 15/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: الطلاق...أسبابه ....وطرق الوقاية منه.......2   السبت مايو 30, 2009 10:42 am

شكرا لك جزيلا أختي عاشقة الفردوس

جزاك الله خيرا وزاده في ميزان حسانتك

وأريد أن أضيف شيئا مهما وهو

أكدت الدراسات الحديثة أن أغلب مشاكل الطلاق في العالم

ناتجة عن الفقر والحاجة

فأقول لأي شخص مقبل على الزواج

الزواج مسؤولية شمولية في ظل حياة زوجية دنيوية

فلا تحسب أخي أن الإسلام شرع الزواج لمجرد المتعة والتسلية

وإنما لحكم كثيرة

فإن لم تكن تملك مايعينك فلماذا تأتي بآخر وتريد أن تعينه

اللهم اهدنا واهدي شباب المسلمين واحفظ نساء المسلمين من التبرج والزلات والفتن

ماظهر منها وما بطن

____________________________________________

____________________________________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://islamiman.roo7.biz
 
الطلاق...أسبابه ....وطرق الوقاية منه.......2
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
روح الإسلام والإيمان :: شباب الإسلام-
انتقل الى: